سقوط !

نسير في الحياة

وكل ما كانت تدفعنا البهجه خلف هذا السير

فإن نسبة الحذر تقل ، وشيئاً فشيئاً تنعدم هذه النسبة لدينا كلياً!

فنتفاجئ بالسقوط !

لكن السقوط لم يكن بأي حال من الاحوال النقطة اللي تختم الحكاية!

سقوطنا دوما متبوع بلحظة مصيريه ، لا تأتي بعد فارق توقيت كبير!

لحظة مرتبطة تماماً بنهاية سقوطنا تحدد مستقبلنا!

لحظة الاصطدام هي الفاصل الحقيقي في كل سقوط نتفاجئ به!

أحياناً القدر لا يمكّننا من رسم تفاصيلها والتحكم بتبعاتها ..

وأحياناً حتى مع الضرر الذي يحصل لنا إلا أنه يمنحنا عدة مسارات تمكننا من تفادي سقطتنا المفاجئة!

فلا يكن مجرد سقوطك نهاية حكايتك !

بإمكانك جعله بداية نجاحك !!


Advertisements

One response to “سقوط !

  1. norah

    الصوره تبعث بالفشل والأسى في النفس … بينما ما خطته انااملكـ يبشر بخيوط شمس مشرقة بالأمل مهما غابت تلك الشمس …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: