باب وبوّاب وأبواب!

باب ..

في مدينة الأبواب !

فكّر ذاك الباب ..

فكان استثنائاً ع

ن كل الأبواب!

فكر الباب بسر كونه باب ؟

لماذا لم أكن بواب !؟

ياليتني بواب..

خلفي قطيع من الأبواب

أوصد باب وأفتح باب

أفتك بـكل  الأبواب

ذاك باب خشبي

وذاك باب حديدي

وذاك باب بلا باب!

لكنهم جميعاً تحت رحمتي ..

فأنا البواب !

ما أتعس الابواب ..

تباً لدنيا كلها أبواب !

جميعها تحت رحمة البواب

يفتح باباً ويغلق باب ..

لا يجرأ باب أن يعصي البواب !

مهلاً .. مهلاً ..

أريد أن أكون باب!

فقد تخليت عن فكرة البواب

دعوني باب

لا أريد أن أتحمل أمانة الأبواب.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: